القائمة الرئيسية

الصفحات

تزكية النفوس وتربيتها كما يقررها علماء السلف، ابن رجب الحنبلي، ابن القيم، الغزالي ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب: تزكية النفوس وتربيتها كما يقررها علماء السلف
ابن رجب الحنبلي، ابن القيم (ت 751هـ) ، أبي حامد الغزالي

جمع وترتيب: أحمد فريد
تحقيق: ماجد بن أبي الليل
الناشر: دار القلم، بيروت
الطبعة: الأولى، 1405هـ ، 1985م
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 160
الحجم بالميجا: 1.95
يقول الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز: "ونفس وما سواها، فألهمها فجورها وتقواها، قد أفلح من زكاها. وقد خاب من دساها". ففي هذه الآيات يقسم الله تعالى بالنفس البشرية التي خلقها. عرفها طريق الفجور والتقوى، والطاعة والمعصية. فمن زكى نفسه بطاعة الله، وصالح الأعمال، فقد أفلح. ومن دس نفسه في المعاصي واتبع الشهوات فقد خاب.
ورؤى عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فألهمها فجورها وتقواها". قتل: "اللهم أت نفسي تقواها، وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها". ولكن ما السبيل لتزكية النفس وفلاحها وكيف السبيل إلى تجنبها الانحراف والهلاك؟
هذا ما ستجد جوابه أيها القارئ في هذا الكتاب "تزكية النفوس" فهو كتاب فريد من نوعه، غني عن مطولات الكتب وموسوعاتها جامع شامل، يتميز بدقة المعاني وسهولة الأسلوب وعذوبته، يتناول أحوال النفس البشرية من وجهة نظر ثلاث علماء هم ابن رجب الحنبلي "ابن القيم" أبي حامد الغزالي والكتاب بشكل عام هو مما يحتاج إليه كل مسلم ليعرف كيف يهذب نفسه ويخلصها من الشوائب حتى تزكوا، ويلقي الله صاحبها وهو من الفالحين.
كتاب بصيغة pdf
لتحميل الكتاب
أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
رابط إضافى
أذكر الله وأضغط هنا للتحميل

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات